المهدية: منتدى إقليمي حول التنقل النشط يروّج لتبني سلوكات مستدامة ومحافظة على البيئة

شارك أكثر من 150 شخصا بين حضور وخبراء من بلدان حوض البحر الأبيض المتوسط، اليوم الأربعاء، بولاية المهدية، في فعاليات منتدى إقليمي حول التنقل النشط، وذلك في إطار مشروع « التنقل بشكل مختلف للعيش في مدينة بشكل أفضل » وضمن الشراكة بين مدينة ستراسبورغ الفرنسية ومدينتي القيروان والمهدية.
ويرمي المشروع، وفق ياسمين فلفول المكلفة بالاتصال والتواصل، إلى الترويج لركوب الدراجات الهوائية والمشي كسلوك حضري يحافظ على البيئة ويدعم صحة الإنسان ويخفف من التلوث والاكتظاظ.
وقالت فلفول، في تصريح إعلامي بالمناسبة، أن الملتقى سيركز، على امتداد يومين متتاليين، على « مرافق ركوب الدراجات الهوائية »، و »العمران التكتيكي »، و »استراتيجيات التنقل الوطنية »، إلى جانب « إدارة وصيانة المسارات الخاصة بالدراجات وخدماتها وسياحة ركوب الدراجات ».
وشدّدت على أهمية تحسيس المواطن بأهمية هذه السلوكات وتشجيعه على تبنيها مع دعم مشاركته في التخطيط العمراني بكل من القيروان والمهدية.
ويمتد تنفيذ المشروع، الذي تبلغ كلفته 942ر2 مليون أورو ممولة بنسبة 95 بالمائة من الاتحاد الأوروبي، من 1 جوان إلى موفى أوت 2023، ويندرج في إطار استمرارية التعاون اللامركزي بين المدن الثلاث المذكورة وابتكار طرق عيش ملائمة من خلال خطة عمل تشتمل على مجموعة من الأنشطة.
وأضافت المتحدّثة أن الملتقى سيشهد، علاوة على ما تقدم، جولة بالدراجات الهوائية، وتدخلا ميدانيا بمنطقة برج الرأس والمقبرة البحرية بالمهدية، من خلال تحسين الإنارة العمومية والنظافة وصيانة المسلك البحري، مع تركيز مقاعد خشبية لتوفير استراحة مناسبة لرواد المنطقة.

 https://l8.nu/rA85

 

 

السابق Cap1news

اترك تعليقك

للتواصل

شراكة من أجل مدن مستدامة

“AUTREMENT” (التهيئة العمرانية من أجل إعادة إبتكار التنقل و حث المواطنين التونسيين على المشاركة )

par3

تم إنشاء هذا الموقع وصيانته بدعم مالي من الاتحاد الأوروبي. محتواه هو مسؤولية شركائه ، ولا يعكس بالضرورة وجهات نظر الاتحاد الأوروبي.

2021 © Tous les droits sont réservés. Développé par TANIT WEB